News

Sunday, January 28, 2007

ايران وراء قتل الشريف



جميعنا يعرف .. او من المفروض اننا جميعا نعرف .. السفير المصري ايهاب الشريف
الذى اختطف فى العام قبل الماضى وبالتحديد فى يوم الثالث من يوليو
عام 2005 اختطف اثناء قيادته لسيارته بالعراق على ايدي جماعة مسلحة
او هكذا قالوا وقتها .. انه تم اختطافه على ايدي جماعة مسلحة مجهولة ،، وبعد اربعة ايام من اختطافه




اعلنت تلك الجماعة المزعومة انه تم قتل السيد السفير ايهاب الشريف
لم يتم ابداء اسباب قتله ،، لم تتم اى اجراءات لتقصي مختطفيه
كل ما فعلوه وقتها هو التسليم بالامر الواقع وانتظار طلب الفدية من المختطفين
وكأننا فى احد افلام فريد شوقى اتخطف ابنه ولا مراته وعاوزين 1000 جنيه فديه يا إما مش هتشوفوا الواد
ولا أمه بعد كده وطلع نجيب ساويرس فى البيت بيتك وهو بيأكد ان السفير راجع راجع
كل الحكاية ان الجماعات المسلحة دى مش لاقيين فلوس وبيخطفوا الناس المهمة علشان يضغطوا على الحكومات
ويدوهم فدية مقابل الافراج عن الرهينة وانه هو شخصيا حصل فى شركته فى العراق انهم خطفوا واحد من العمال ورجعوه بعد شوية .. منتهى الفوضى والاستهتار
.. هل يعقل ان يكون هناك سفير من دون حراسة

حتى لو طلب هو ذلك فيجب ان تكون هذه قواعد صارمة
لتأمينه وحراسته فحراسة الشخصيات الهامة او الرموز لأى دولة
انما هى حماية لكرامة دولة وليس حماية لشخص والسلام .. ولكن دعونا من كل هذا
ونأتى للحقيقة التى جاءتنا بها الاهرام فى عددها

الصباحى .. المخابرات الايرانية هى التى وراء قتل السفير ايهاب الشريف وذلك لتحجيم دور مصر
فى العراق .. خبر لم يزيد على الاربعة
او الخمسة سطور ولم يكن هناك اية تفاصيل ..


الصورة من موقع الاهرام الالكترونى



هل اكتشفوا ذلك بعد عامين من اختطاف الرجل وعدم العثور على جثته
لماذا لم تتحرك الخارجية المصرية وتطلب توضيح الموقف من ايران
لماذا لم يتم قطع العلاقات وطلب بيان واعتذار رسمي من ايران
هم لم يقتلوه بطريق الخطأ ،، ولم يكذبوا خبر قتله على يد مخابراتهم
هل ستتحرك خارجيتنا .. ام سيظل الصمت معلمهم الحكيم ..




قتل ايهاب الشريف والقصد من وراء قتله هو .. هو ... لا ادرى ما القصد
فمصر دورها لم يكن مؤثرا لدرجة قتل سفيرها واخفاء جثته ..

اتمنى فى الايام القادمة ان يكون هناك بيان من الحكومة المصرية عن هذا الخبر
والا يخرج علينا احدهم ويقول ان كاتب هذا الخبر مختل عقليا

او ان من قتله من المخابرات الايرانية مريض نفسي ...
وسلمولى على عساكر الجيش اللى بيموتوا كل يوم على الحدود بيننا وبين اسرائيل
وكل اللى بنقوله هو ان العساكر اخطأوا علشان عدوا الحدود .. وان الحكومة الاسرائلية اعتذرت عن الحادث ..
طب ورونا هتاخدوا حق الراجل ده ازاى بقي .. ولا هو كمان غلط لما كان بيأدى واجبه فى العراق


خلى عنكوا دم بقي .. جاتكوا القرف ..



7 comments:

حائر في دنيا الله said...

الحقيقة المطلقة من الصعب الوصول إليها في مشاكل كتلك, ولكن قد يستيطع الحدس
ولكن اتعجب من موقف الوزارة التي نفت الأهرام ثم نفت النفي بعدها بساعة
وأيضا لاحظ أن الخبر من مندوب الأهرام في أديس أبابا أي ليس في مكان ذات أهمية على الإطلاق
وقد يكون مجرد أزمة مفتعلة جديدة للضغط على إيران وخاصة أنك تعرف خدمات السيد الرئيس في هذا الشأن


أتمنى من الوزارة أن تتخذ موقفا جادا حتى نعرف ونفهم من قتل الرجل وأين جثته أساسا؟!!!!

islamz said...

حائر ..
-------
فعلا موقف الوزارة مبهم وغير مفهوم .. لقد تم نفى الخبر وتم نفى النفى .. لا ادرى كيف يتم التنسيق بين ناشري الخبر وبين من ينفوه
وبين من ينفون هذا النفى ..
وايضا ملاحظتك بالنسبة لمندوب الجريدة فى اديس ابابا بالفعل هامة فما علاقة اديس ابابا بالموضوع ... اما ان تكون هذه مجرد ازمة مفتعلة يتم الزج فيها باسم السفير الراحل فاعتقد انه لو ثبت هذا الشيء يكون وصمة فى تاريخ الديبلوماسية المصرية

... واتمنى مثلك معرفة الحقيقة قريبا ..

تحياتى ..

adhm said...

الموضوع يشبة الى حدكبير اتهام حماس بتدبير عمليات فدائية وتهريب اسلحة فى الاردن
فالسيد الرئيس حسنى مبارك يلعب هنا دور المتامر الاهبل دائما
فاذا كان الظن ان ايران هى التى قتلت السفير المصرى لدىحكومة الاحتلال فى العراق ظهر بعد سنتين بالتمام والكمال من وقوع الحادث وذلك فى اطار خطة بوش الجديدة لاحتواء نار المقاومة العراقية التى لا تتوقف عن توجية الضربات للقوات المحتلة فى العراق وذلك بالضغط على ايران بواسطة العملاء من امثال حسنى واتنين عبداللة واحد فى الاردن والتانى فى السعودية
فاين الدفاع عن حقوق المصريين المهدرة بايدى امريكية واسرائيلية
فاسرائيل اعلنت انها قتلت الجنود المصريين المعينيين لحراسة الحدود فى غزة ولم نسمع صوتا واحدا لكلب فى الخارجيةاو الرئاسة يتحدث عن حقوق المصرين وكرامة مصر وغيرها من الاحاديث التى لا تظهر الا فقط خدمة للسيد الامريكى والاسرائيلى ولا تظهر دايئما الا عندما يكون المتهم عربيا او مسلما
هل يتذكر السادة فى الاهرام حادث الطائرة المصرية التى اسقطت امام نيويورك ولم يستدل على الفاعل حتى الان
وهل يتذكر السيد الرئيس طائرتة التى اختطفت الى قاعدة سيجونيلا بايطاليا لاختطاف محمود ابو العباس منها
الا يخجل السيدالرئيس من كونة تحول الى مجرد مرمطون فى ادارة الخارجية الاسرائيلية

islamz said...

adhm:
-------

لا ادرى كيف تم ظهور الحقيقة هكذا فجاة بعد سنتين ن مقتل السفير .. ولماذا تم فى هذا الوقت بالذات الاكتشاف .. هل هو الضغط على ايران فعلا من كل الجوانب كما يعتقد الجميع .. هل هى استراتيجية بوش التى لا يعرف عنها احد شيئا .. ام ان احتمال تورط ايران فعلا فى قتل السفير قائم بالفعل .. نحن نتفق على وقوف الخارجية فى موقف المتفرج الصامت فى الكثير من المواقف المشابهة لمقتل الجنود المصريين على الحدود مع اعتراف اسرائيل بقتلهم .. ولكن هل ننسي الحرس الثورى الايرانى الذى كان كل مهمته التجسس على البلاد العربية ،، الحرس الثورى الايرانى الذى تم كشف تورطه فى الكثير من العمليات الارهابية فى مصر نفسها ودول عربية كثيرة بداية من العراق وسوريا ولبنان وتونس والمغرب .. اذن فتاريخ ايران فى الغدر لمصالحها معروف .. ولكن هذا لا يعنى ان موقف مصر غير مفهوم حتى الان فى الكثير من القضايا مثل طائرة نيويورك .. ومقتل حرس الحدود مع اسرائيل .. والكثير من الحوادث الاخري .. لا ادري لما السكوت
هل هي سياسة الدولة ،، ليس لدينا حكومة لديها منطق سياسي يرقى ليكون سياسة دولة .. واتفرجى يا خارجية على اللى هيحصل

...

واحـــد مـــــن الـنـــاس said...

متصدقش الكلام ده يا اسلام
ده جزا من تصعيد الحملة المصرية ضد ايران
حتى الدستور قالت من عددين ان الداخلية هتعلن القبض على تنظيم شيعي لزوم الحملة دي

لكن حسني طلع مقدار الذكاء زيادة عنده شوية
فقرر يلبس التهمة لايران
ولو شفت نفس عدد الاهرام
في صفحة الراي الاخر
هتلاقي صفحتين كاملتين هجوم على ايران
وموالسة تامة للموقف الامريكي
وشوف الخبر بتاع الصفحة الاولى كمان

islamz said...

واحد من الناس :
---------------
والله الواحد مابقاش عارف يصدق ايه ويكذب ايه يعنى علشان يصعدوا الحملة المصرية ضد ايران يجيبوا واحد اتخطف من سنتين ويلبسوها لايران ويقولك من مندوب الاهرام فى اديس ابابا .. انا فعلا لاحظت حكاية الصفحتين اللى فى نفس العدد الى كان فيهم صورة نجاد وبوش .. بس انا مش عارف هل هما كده معتقدين ان بالطريقة الساذجة دى هيضغطوا على ايران لو مش هى فعلا اللى خطفت او قتلت السفير .. ولا هيضغطوا عليها لو هى اللى خطفته وهيقولوا اه احنا خطفناه ..

منتهى السذاجة ..

بذمتك مش حاجة تجنن الجن ..

Tarek said...

الأهرام بتسوق الهبالة
أمريكا ناوية تهاجم إيران
إذا فلابد من الهجوم عليهه و تنفير الشارع منها و خاصة أنه متعاطف معها
إنها خدمات جليلة تقوم بها الحكومة من أجل خطب ود أمريكا لا أكثر
و بعدين الأهرام جريدة عريقة لا تعتذر عن أخطائها أبدا